مقدمة عن أداة البحث:

تعتبر عملية بناء أداة الدراسة واستخدامها في البحث العلمي ليس بالعلمية البسيطة، فكل أداة من أدوات الدراسة تتم على عدة مراحل وكل مرحلة من هذه المراحل تحتاج إلى خبرات ودراسة فلا يمكن أن يقوم الباحث بإجراء أداة من أدوات الدراسة وهو ليس لديه أدنى فكرة أو خلفية مسبقة عن طريقة إعدادها، وإلا لا يمكن أن يحصل على أي فائدة من تنفيذ أدوات الدراسة للبحث العلمي، لا يمكن للباحث الحصول على كافة ما يريد من أدوات الدراسة إلا إذا قام بإعدادها وتنفيذها على أكمل وجه، فلابد أن يكون الباحث على دراية فيما يلي بأدوات الدراسة:

لابد أن يكون الباحث على علم بأهداف استخدام أدوات الدراسة في البحث العلمي. ولابد أن يكون الباحث على علم بكيفية استخدام أدوات الدراسة في البحث العلمي. ولابد أن يكون الباحث على علم بكفيفة تحديد أداة الدراسة الملائمة لموضوع دراسة البحث العلمي. و كذلك يجب أن يكون الباحث على علم بماذا تلزم أداة الدراسة التي قام اختيارها لإجراء الدراسة بها. ولابد أن يكون الباحث على علم بكيفية بأنواع كل أداة من أدوات الدراسة. ولابد أن يكون الباحث على علم بأساليب بناء أدوات الدراسة. و كذلك لابد أن يكون الباحث على علم بما طبيعة الأسئلة التي تتواف مع كل أداة من أدوات الدراسة. ولابد أن يكون الباحث على علم بكيفية استخلاص النتائج من أدوات الدراسة وكيفية تحليل هذه النتائج وكيفية عرض هذه النتائج في البحث العلمي.


استكمال على مقدمة أداة البحث:

من أدوات الدراسة التي سوف نتعرف عليها في هذا المقال هي الاستبيان، وذلك لأهميتها في جمع المعلومات والبيانات الخاصة في مواضيع البحث العلمي، وتمر بناء الاستبيان بخمسة مراحل رئيسية تنقسم إلى مراحل فرعية وهم كالتالي:

المرحلة الرئيسية الأولى من مراحل بناء الاستبيان هي مرحلة تجهيز المعلومات: ويتم فيها تحضير المعلومات الي يريد الباحث الحصول عليها لاستخدامها في البحث العلمي.

المرحلة الرئيسية الثانية من مراحل بناء أداة البحث الاستبيانية هي مرحلة إعداد الاستبيان: وهي المرحلة التي سنقوم بالتعرف عليها في النقاط الآتية.

أما المرحلة الرئيسية الثالثة من مراحل بناء الاستبيان هي مرحلة تنفيذ أداة البحث الاستبيانية: وهي المرحلة الأهم التي تضمن للباحث حصوله على كافة المعلومات والبيانات التي تلزمه في الاستخدام في البحث العلمي، فهذه المرحلة تضم المراحل الآتية: مرحلة طباعة الاستبيان. ومرحلة توزيع الاستبيان وعلى أفراد العينة. ومرحلة تطبيق الاستبيان على أفراد العينة. و كذلك مرحلة متابعة تطبيق الاستبيان. مرحلة جمع الاستبيان وهنا لابد التأكد من أن عدد الاستبيانات التي تم توزعيها مساوية لعدد الاستبيانات التي تم جمعها.

والمرحلة الرئيسية الرابعة من مراحل بناء الاستبيان هي مرحلة تحليل بيانات الاستبيان يدوي أو إلكتروني: سوف نقوم أيضاً بالتحدث هنا في هذا المقال.

المرحلة الرئيسية الخامسة من مراحل بناء الاستبيان هي مرحلة نتائج الاستبيان التي تم التوصل إليها وتعتبر مرحلة كتابة النتائج آخر مراحل بناء الاستبيان، كما أنها سوف نتناولها من ضمن مواضيع المقال.


معلومات مهمة حول أداة البحث العلمي

تعتمد بيانات ومعلومات البحث العلمي بشكل أساسي على أدوات الدراسة التي تساعد الباحث في الوصول إلى البيانات التي يريدها واستخلاص نتائج هذه الدراسة، وذلك من خلال تنفيذ أدوات الدراسة على عينة ممثلة من مجتمع الدراسة التي تتطابق مع موضوع دراسة ومشكلة البحث العلمي، ولكن أكثر مشكلة تواجه الباحث في أدوات الدراسة هو اختيار واستعمال الأداة الدراسية المناسبة لموضوع البحث العلمي، وهذا ما سوف نتناول في هذا المقال التعرف على أدوات الدراسة عامة، بالإضافة إلى التعرف على الاستبيان خاصة، وفوائد هذه الاستبيان، وكيفية حساب المتوسط الحسابي لبيانات الاستبيان أيضاً وذلك للتوصل للنتائج النهائية.

 كما أنه سوف نتعرف على الاستبيان الالكتروني ومميزات الاستبيان الالكتروني وسلبيات الاستبيان الالكتروني، وأخيراً سوف نتعرف في هذا المقال على تحليل بيانات الاستبيان وتحليل بيانات الاستبيان أما يكون بالطريقة التقليدية اليدوية وتعتبر هي الطريقة الأصعب أو أن يتم تحليل الاستبيان بالطريقة الحديثة وهو تحليلي بيانات الاستبيان باستخدام الحاسب الآلي وهو الطريقة الأسهل وهذا ما نعنى به في هذا المقال وسوف نتناول تحليل بيانات الاستبيان باستخدام برنامج spss و تحليل بيانات الاستبيان باستخدام برنامج excel.


أدوات البحث العلمي:

يتلخص معنى أدوات الدراسة في إجراء دراسة ميدانية على أشخاص محددين للحصول على إجابات للأسئلة التي تتم طرحها لاستخلاص المعلومات. ومن هذه أدوات الدراسة الآتية:

المقابلة: هي محادثة ثنائية بين طرفين أو أكثر يقوم فيه شخص بتوجيه سؤال للطرف الآخر حول موضوع معين ويتلقى هذا الطرف الإجابة ليقوم بتحليلها، وتنقسم المقابلة إلى نوعين وهم المقابلة المنتظمة والمقابلة الغير منتظمة، حيث أن المقابلة المنتظمة هي التي يتم فيها طرح نفس الأسئلة لكل أفراد المقابلة وبنفس الترتيب للأسئلة من قبل الباحث، أما المقابلة الغير منتظمة هي المقابلة التي تختلف فيها الأسئلة أو صياغة الأسئلة من شخص إلى آخر ولا تكون بنفس الترتيب، تعتبر المقابلة مناسبة للأبحاث الاستطلاعية.

الملاحظة: وتقسم إلى الملاحظة المباشرة والملاحظة الغير مباشرة. وهذه الأداة الدراسية تناسب الأبحاث التي تدرس الظواهر الطبيعية والمناخ. ولابد أن يقوم الباحث هو بتنفيذ أدوات الدراسة الملاحظة و كذلك تدوين ما يشاهد كي يقوم بتحليل هذه البيانات التي قام بجمعها من خلال ملاحظته، وتعتمد الملاحظة على قوة انتباه الباحث والتركيز لديه، فإذا كان شديد التركيز يستطيع الباحث من ملاحظة كل ما يجرى حول الدراسة وبالتالي جمع أكبر قدر مستطاع من المعلومات والبيانات.

الاستبيان: وهو وثيقة تضم مجموعة من الأسئلة التي تناقش محاور الموضوع الذي يتم إجراء الدراسة عنها ويتم استعمال الاستبيان في حالة الأبحاث العلمية التي تتبع المنهج الوصفي، كما أن الاستبيان يستخدم في حالة العينة الكبيرة وذلك لأنها تعتبر أسهل ما يتم إجراء وخاصة إذا نفذت الاستبيانات بشكل الكتروني فتنتشر بشكل أسرع إلى جميع أفراد العينة.


أدوات بحث مساندة لأداة البحث الرئيسية:

اختبارات: هي أداة من أدوات الدراسة التي تستخدم لقياس مستوى ما أو مدى معرفة شيء ما. و كذلك التجارب: فعادة ما تستخدم في البحث العلمي المتعلق في دراسة العلوم الطبيعة كدراسة العلوم الفيزيائية والعلوم الكيميائية.

الوثائق: وهي عبارة عن جمع المعلومات من خلال التصوير وجمع الوثائق النادرة حوا موضوع الدراسة وتفسير هذه الوثائق وربطها مع بعضها البعض لاستخلاص البيانات المفيدة ومن ثم قيام الباحث بتحليل هذه البيانات وصولاً إلى النتائج

الخرائط: تستخدم الخرائط أو المخططات كأداة من أدوات الدراسة عند دراسة موضوع متعلق في الأبحاث الهندسية فيستطيع الباحث من خلال الخرائط والمخططات الوصول إلى معلومات وبيانات توصله إلى نتائج يستطيع استخدامها في البحث العلمي.


فوائد الاستبيان كأداة بحث:

يعتبر الاستبيان الأسلوب الأمثل والأفضل للحصول على المعلومات حول موضوع ما. و كذلك توفر الاستبيان المجال والحرية للأفراد في الإجابة عن الأسئلة. و كذلك  يعتبر الاستبيان أداة سهلة التوزيع. وكذلك يوفر الاستبيان الوقت والجهد مقارنة في أدوات الدراسة الأخرى حيث أن الاستبيان يوزع وينفذ في نفس الآن. و كذلك تعطي الاستبيان أسئلة موحدة بنفس الصياغة والترتيب على شكل أداة الدراسة المقابلة. و كذلك توفر الاستبيان حرية اختيار الوقت المناسب لتنفيذها دون التقيد في أي عامل آخر فمثلاً الملاحظة يتحكم فيها حدوث الظاهرة.


حساب المتوسط الحسابي في الاستبيان:

عند قيام الباحث بتحليل بيانات الاستبيان يقوم بإجراء العديد من العلميات الحسابية الإحصائية مثل حساب المتوسط الحسابي فنستطيع حساب المتوسط الحسابي لبيانات الاستبيان من خلال الآتي: إذا كانت أسئلة الاستبيان من أسئلة ذات مقياس ليكرات نقوم بحساب عدد التكرارات للإجابة وإعطاء كل إجابة قيمة نقوم بحساب عدد التكرارات من خلال ضربها في القيمة المعاطاة إليها ومن ثم جمع جميع النتائج الناتجة من هذه العملية وتقسميها على عدد جميع الإجابات نحصل على نتيجة نهائية وهي المتوسط الحسابي.


مميزات الاستبيان الالكتروني كأداة البحث:

يتميز الاستبيان الالكتروني بسهولة إنشاءه. و كذلك يتميز الاستبيان الالكتروني بسرعة الإجابة على أسئلتها وسهولة الاستخدام. وأيضاً يتميز الاستبيان الالكتروني في سهولة نقل النتائج. ويتميز الاستبيان الالكتروني بضمان إفراغ وإدخال البيانات بشكل صحيح دون الوقوع في الخطأ. والاستبيان الالكتروني يتميز بأنه قليل التكلفة مقارنة بالاستبيان الورقي. ويتميز الاستبيان الالكتروني بسهولة تحليل بيانات الاستبيان. وأيضاً يتميز الاستبيان الالكتروني بسرعة نشر الاستبيان. و كذلك يتميز الاستبيان الالكتروني بسهولة الحصول على النتائج المترتبة على سهولة تحليل بيانات الاستبيان. ويتميز الاستبيان الالكتروني بتمتعه بخاصية سرية المعلومات والبيانات الشخصية.


عيوب الاستبيان الالكتروني:

في حال عدم فهم الفرد أسئلة الاستبيان لا يمكن وقتها الاستفسار عن أي سؤال. فمن الممكن أن يفهم الفرد السؤال في الاستبيان بطريقة غير صحيحة. وبالتالي الإجابة بأسلوب خاطئ فتكون وقتها الاستبيان لم يقدم المعلومات التي يريد الباحث التوصل إليها.

لا يستطيع الباحث من مشاهدة رد فعل الأفراد عن قراءة أسئلة الاستبيان الالكتروني.

لا يستطيع الباحث من معرفة الأشخاص الذين قاموا بإعادة الاستبيان بهذا لا يتوفر في الاستبيان الالكتروني.

في حال كان الاستبيان الالكتروني طويل جداً يشعر الفرد بالملل.


خطوات إعداد الاستبيان ضمن محددات أداة البحث:

تعتمد مرحلة إعداد الاستبيان بشكل كامل ورئيسي على الباحث لأنه هو الشخص الوحيد القائم بعملية إعداد الاستبيان وهو الشخص الذي يعرف ماذا يريد من الاستبيان، ولكن توجد عدة عوامل تتحكم في إعداد الاستبيان فمن ضمن هذه العوامل التالي:

عينة المجتمع: وهو العامل الأكبر المتحكم في إعداد الاستبيان؛ وذلك لأنه هو أساس الاستبيان وأساس العثور على المعلومات منهم، فهم الأفراد المعنين بهم لذلك يتم صياغة الأسئلة بما يتناسب مع مستوى وقدرات أفراد هؤلاء العينة.

موضوع دراسة البحث العلمي: بما أن أسئلة الاستبيان هي ما تناقش محاور موضوع دراسة البحث العلمي ومن خلالها يتم العثور على المعلومات والبيانات التي تلزم البحث العلمي فهي تعتبر من العوامل التي تتحكم في الاستبيان، وذلك لأن موضوع الاستبيان هو من يحدد طبيعة الأسئلة في الاستبيان فإذا كان الموضوع يحتاج إلى وصف يستخدم الباحث الاستبيانات ذات الأسئلة المفتوحة، بينما في حين أن موضوع البحث العلمي لا يحتاج إلى إجابات مفسرة يقوم الباحث بإعداد استبيانات ذات أسئلة مغلقة أو متنوعة.


أما من حيث خطوات إعداد الاستبيان فهي كالتالي:

الخطوة الأولى من خطوات إعداد الاستبيان هي كتابة الأهداف من الاستبيان.

الخطوة الثانية من خطوات إعداد الاستبيان هي كتابة البيانات الشخصية في الاستبيان.

والخطوة الثالثة من خطوات إعداد الاستبيان هي صياغة أسئلة الاستبيان.

أما الخطوة الرابعة من خطوات إعداد الاستبيان هي تصميم فقرات الاستبيان.

و كذلك الخطوة الخامسة من خطوات إعداد الاستبيان هي ترتيب وتنسيق أسئلة الاستبيان.

والخطوة السادسة من خطوات إعداد الاستبيان هي مراجعة الاستبيان والتدقيق اللغوي والنحوي والإملائي للاستبيان.

سابع هذه الخطوات هو إعداد الاستبيان هي تحكيم الاستبيان.

والخطوة الثامنة من خطوات إعداد الاستبيان هي تعديل الاستبيان.

وأخيراً الخطوة التاسعة من خطوات إعداد الاستبيان هي إخراج الاستبيان بشكلها النهائي.


تحليل الاستبيان يدويا:

وهي المرحلة الأكثر دقة وذلك لأنها تضم العديد من المراحل المهمة والتي يفضل أن يقوم فيها الباحث من خلال الطريقة الإلكترونية الحديثة، ولكن هنا سوف سنقوم بذكر خطوات تحليل الاستبيان يدوي وهم الآتي:

الخطوة الأولى من خطوات تحليل الاستبيان يدوي هي تسمية الاستبيانات وذلك من خلال إعطاء كل استبيان رمز بطريقة يدوية كرقم أو حروف.

الخطوة الثانية من خطوات تحليل الاستبيان يدوي هي تفريغ بيانات الاستبيان يدوي.

والخطوة الثالثة من خطوات تحليل الاستبيان يدوي هي تصنيف وتبويب بيانات الاستبيان التي تم تفريغها أيضاً يدوي.

وأيضاً الخطوة الرابعة من خطوات تحليل الاستبيان يدوي هي ترميز بيانات الاستبيان.

وأخيراً الخطوة الخامسة من خطوات تحليل الاستبيان يدوي هي البدء بتحليل البيانات. وذلك من خلال إجراء العلميات الحسابية الإحصائية بالطريقة اليدوية ومن بعدها استخلاص النتائج النهائية وكتابتها في البحث العلمي.


كتابة نتائج أداة البحث الاستبيانية:

يتم كتابة النتائج النهائية الأخيرة من الاستبيان في البحث العلمي وذلك من خلال عرض النتائج أما بالطريقة التقليدية أي عرض النتائج بطريقة السرد أو عرض النتائج من خلال نقاط، أو من خلال عرض النتائج في جدول، أو عرض النتائج في مخططات، أو عرض النتائج من خلال رسومات بيانية.


فيديو: نتائج الاستبانة.